رسالة الى هشام الكخ

لومــــوند : عبد اللطيف أبو ضباع 
في الحقيقة لا أعلم بأي لغة أخاطبك ،لغة الشعر ، لغة السياسة ، لغة الثقافة ، لغة النمل ، لغة النحل ،لغة البشر ،لا أدري مدى إستيعابك ومحدودية فهمك للأشياء ،للتاريخ، للسياسة ،للثقافة ، للأدب ، لحضارة الشعوب العريقة يا"غلام" .عندما تريد الحديث عن الشعب الفلسطيني ،عليك أن تدرك وتفهم وتتعلم بعض الأمور، أولا : قبل أن تفتح كتاب الشعب الفلسطيني السياسي والتاريخي والحضاري والإنساني والثقافي ، يجب أن تعلم أن هذا الكتاب لايمسه إلا المطهرون. أسمع يا "غلام "لقد تطاولت على شريحة كبيرة من الشعب الفلسطيني أتهمت أهل الناصرة بنسيانهم اللغة العربية وأنهم يتكلمون العبرية،وأتهمت اللاجئين الفلسطينين بالهرب ،وهذه تعتبر إهانة ولكن مراعاة لجهلك وعدم فهمك ،أقول يا جاهل التاريخ أقرأ حروفه .الفيلسوف الألماني هيجل يقول"العقل جمع الناس والفهم فرقهم ".وبالتالي،ولضرورة مراعاة التلاحم العضوي بيننا وبين الشعب المصري العريق ،سأحاول أن أكون لبقاً في اختيارألفاظي بقدرالمستطاع .أسمع يا شاعر"الغُرز"،ثقافة الإنسان هي التي تحدد سلوكه ومساره ، تؤثر في تفكيره وفي فهمه للأشياء .البيئة مرتبطة إرتباط عضوي بثقافة الإنسان وهي المكوّن الأساسي لشخصية الإنسان .والشخص الذي يتعدى ويتطاول على شريحة كبيرة من الشعب الفلسطيني،لايمكن أن يكون إلاشخص مولود من رحم بيئة منحرفة. الفلسطينيين"ياهذا"،هُجروا قسراًوطُردوامن ديارهم في عام 1948 وبشهادة الاحتلال الصهيوني نفسه،وبشهادة منظمات حقوق الإنسان الدولية ،الاحتلال الصهيوني ارتكب أفظع وأبشع المجازر وبمساندة قوى دولية وبمؤامرة عربية .شعب أعزل يواجه أعتى الجيوش والأسلحة ، خرجوا من أرضهم لأن التعليمات والبرقيات والشيفرات كانت تقول أن الجيوش العربية الجرارة ستكون خلال ساعات في ساحات وميادين الحرب وبالتالي على المدنيين العزل النساء والأطفال والشيوخ الخروج لإفساح المجال أمام جيش الإنقاذ العربي!. لانريد الخوض في التاريخ كما أننا لانريد أن ننبش الماضي أو ننكأ جراحه.الشعب الفلسطيني كان ولايزال يسعى الى وحدة الهدف ووحدة الصف العربي ،ويجاهد من أجل تقريب وجهات النظر ومن أجل تعميق العلاقة بين القوى السياسية ذات المصلحة في الوحدة العربية والإسلامية ،قضيتنا بحاجة الى كل عربي ومسلم والى كل أحرارالعالم ،الشعب الفلسطيني يا"غلام" هو أيقونة النضال والمقاومة والجهاد . الصهيونية لاتنظر الى فلسطين فقط ،بل الى كل الدول العربية ،اسرائيل يا "غلام" ،تريد أن تقطع شريان الحياة في بلدك -مصر- ، الصهيونية تغلغلت في افريقيا وأقامت علاقات مع جميع دول حوض النيل ، وساهمت في بناء السدود ،بمعنى تقليل كمية المياه التي تصل الى مصر عبر مجرى النيل ، أي تقليل حصة مصرمن المياه وربما قطعها ،(اسرائيل) هي الخطر الأكبر على وطنكم،العدو الحقيقي(اسرائيل) وليس الشعب الفلسطيني ، اتقاقية كامب ديفيد وعملية السلام ،هي مرحلة استنزاف تُدار بأصابع صهيونية خفية!.على أي حال وللأسف استطاعت الصهيونية العالمية ترويج الدعايات المغرضة والأقاويل الباطلة والقصص المزيفة والروايات الوهمية وللأسف أيضاً،أن بعض العرب صدقوا هذهالروايات وتداولتها بعض الألسن ،وأستقرت في الأذهان .أسمع يا من أسرفت على نفسك بالخطايا .الشعب الفلسطيني يعشق جذور الأرض لم يهرب ولن يتخلى عن وطنه .أنا أعلم وأدرك جيداً أنك تحفظ ولاتفهم ،ولوقرأت ودققت وفهمت أو حتى لو سألت أهل الذكر لقالوا لك أن القضية الفلسطينية تكالبت عليها كل الأمم ، لكنك من رواد مدرسة "عكاشة" للتشويه والتزييف .طالب فاشل حتى في الشعر .رب العالمين جل جلاله عندما أراد وصف المسلمين الذين(هربوا) الى الحبشةوالمدينة من أضطهادوبطش قريش قال سبحانه وتعالى وقوله الحق"الَّذين أُخرِجوا مِن دِياٰرِهِم بِغَيرِ حَقٍّ إِلّا أَن يَقولوا رَبُّنَا اللَّهُ" ."أُخرِجوا " ولم يقل الذين "هربوا" لأن عالم الغيب والسموات يعلم أنهم هُجروا قسراً وطُردوا. وبالتالي كل الآيات التي نزلت هي لتعليمنا الدين والثقافة واللغة والأدب .فهل تعلمت اللغة والثقافة والأدب. سأقتبس مقطع صغير من قصيدتك "أيوة بغير" والتي تقول فيها :
كنت اعملك هندي بريش
واقلب شعري كنيش كرابيش
والبس لك سلسلة متدلدلة خرزة وقلب
بس ازاي البس لك سلسلة ؟؟ هو انا كلب ؟؟".
في الحقيقة أنت أكثر شخص تستطيع الإجابة على هذا السؤال . أما بالنسبة لي أقول "لو كل (....) ألقمناه حجرا لصار مثقال الحجر بدينار .الشعر يا "هذا" له أهله وذويه ،الشاعر يا"غلام" إنسان مرهف الإحساس متذوق للكلمات الجميلة وللحروف الأنيقة . وأنت لاتمت للشعر بصله لا من قريب ولا من بعيد .وبالنسبة لزيارة "فلسطين المحتلة" والتطبيع لن أقول إلا ما ينبغي قوله.أقول أن العلاقة بينك وبين (اسرائيل) هي علاقة سيكلوجية مشتركة ،الإعتداء على ملكية الأخرين هو القاسم المشترك بينكم .العدوالإسرائيلي اعتدى على الأرض الفلسطينية وأنت اعتديت على ديوان "الواو" للشاعر الأستاذ عبد الستار سليم ، ورفع عليك قضية في المحكمة وحكمت المحكمة بتغريمك 5000 ألآف جنيه مصري ودفع التكاليف ، وكانت أول قضية في تاريخ مصر تتعلق بالسرقات الأدبية ،وأعتذرت على جميع القنوات الرسمية .إذن توجد قواسم مشتركة بينك وبين (إسرائيل) لا أتحدث عن السرقة فقط بل عن عوامل سيكلوجية كثيرة .ولا أريد القول أن زيارتك لفلسطين المحتلة ،وسعيك الدؤوب للحصول على"تأشيرة "!تعود لأسباب كثيرة ومنها على سبيل المثال أحتجاج المثقفين في الجزائر بسبب زيارتك لإلقاء الشعر في أرض المليون شهيد ،أوربما قصة هدم "ساقية بهية" في المنصورة عندما كنت تريد إلقاء الشعر هناك ،وغيرها وغيرها. لا أريد القول أنك أصبحت"منبوذ"بسبب قضية السرقة الأدبية وبالتالي ليس لك مكان لإلقاء الشعر إلا لشعب تحت الإحتلال .إلقاء الشعر المسروق بموافقة الإحتلال السارق!.على أي حال ،هذه حقائق وبالوثائق .أما ما قلته ياشاعر"الغُرز"هو تشويه وكذب وتدليس، هذا التشويه الرخيص والمقصود يتساوق مع بعض القصص الصهيونية .التطبيع خطيئة وهناك فرق بين الخطأ والخطيئة ! هذه الرسالة الأولى للسيد "هشام" صديق (إسرائيل ) !
رسالة الى هشام الكخ بواسطة journal lemonde في 2:20 ص التقييم: 5
انشر ايضا على

عبر عن رأيك